هي أيام ليست ببعيدة وتُعلن الولايات المتحدة ومن خلفها مجلس الأمن الدولي، قرار حاسم فيما يختص برفع العقوبات عن الحكومة السودانية، التي تم فرضَها في تسعينيات القرن الماضي. وكانت واشنطن قد ربطت رفع العقوبات بإحراز تقدم في ملفات متعددة، وهي ملف السلام، وإيقاف الحرب في السودان، التوقف عن دعم الإرهاب، فتح ممرات آمنة لإيصال الغذاء للمتضررين داخل السودان، إحقاق الحريات المختلفة.