بعد وصول الحركة الإسلامية للحكم عن طريق الإنقلاب العسكري، شرعت قانون النظام العام، الذي يحتوي على عدة مواد تتعلق بالمظهر العام. يصادر قانون النظام العام أبسط الحقوق من المواطنين مثل ارتداء الزي، الرقص، الاستماع إلى الموسيقى، إختيار شكل المظهر الشخصي. ويطبق القانون في كل ولايات السودان ولكن ولاية الخرطوم هي الأكثر تمسكاً به.